تعليم

حكم محبة النبي صل الله عليه وسلم

حكم محبة النبي صل الله عليه وسلم، يعتبر النبي محمد من أفضل الناس وأكثرهم منزلة عند الله، وهو أول من يسير على الصراط المستقيم يوم القيامة، ويكون معه نهر الكوثر في الجنة، فيجب علينا محبة النبي، خاصة أننا نحن القوم الوحيد الذي يعبد نبي لم يراه بعد، وهذا من كرم الله له، وورد عنه أنه يشتاق لأناس بعده وهم نحن، الجيل الذي سمع عنه فقط.

حكم محبة النبي صل الله عليه وسلم

وجب على المسلم أن يحب النبي محمد صل الله عليه وسلم، وأن يفيده بأهله وماله ووالده:

  • وكان تكريم النبي من الله واضح له من خلال جعله خاتم الرسالة السماوية.
  • بعث للناس كافة دون قوم معين، أرسل إليه من يعينه على حمل الرسالة ومنهم زوجته خديجة بنت خويلد وأبو بكر الصديق.
  • تحمل الكثير من الصعاب منذ أول حياته، لأنه عاش يتيم الأب، وبعدما وصل السادسة من عمره فقد أمه.
  • فلم يوجد حالة أصعب من هذه الحالة أو شعور أصعب منه.
  • وعاش في بيت جده ثم عمه ممن كانوا يتحملوا مسؤليته منذ الصغر.

شاهد أيضًا: هل صلاة الجمعة فرض وما هو حكمها في الإسلام

حكم محبة النبي صل الله عليه وسلم
حكم محبة النبي صل الله عليه وسلم

كيف يكون حب النبي

يظهر لنا حب النبي من خلال الصلاة عليه في كل وقت والتي تصل إليه حتى بعد مماته:

  • وأفضل عمل هو الصلاة عليه، لأنها بها تحل الكرب وتفك العقد.
  • فالإنسان إذا استصعب عليه أمر يصلي على النبي مرات عديدة.
  • ومن فضلها أن الله يصلى على الإنسان بها عشر صلوات.
  • فالنبي له مكانة حتى وأنه غير موجود، فليس شرطًا وجوده، بل يكفي أنه أدى الأمانة إلى هذه الأمة.
  • وأرشدها إلى الطريق الصحيح الذي به يقوم الإنسان.
  • فتكون هذه المحبة عن طريق اتباع سنة النبي حتى يكون شفيع لنا عند الله.
  • مثل صلاة السنة من كل صلاة، والتي تكون زيادة عن الفرض.
  • القيام بأفعال كان النبي يقوم بها، مثل السواك بعد الوضوء.
  • وكما نعرف ان كثير من الصحابة أفدوا الصحابة بأهله.
  • وكان النبي رحيم رؤوف، حيث ورد أن أنس كان يخدم النبي فلم يذكر أنه غضب منه يوم قط.

يمكنكم زيارتنا على صفحة الفيس بوك من هنا

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى