اسلاميات

قصة سيدنا ايوب عليه السلام بالتفصيل

قصة سيدنا ايوب عليه السلام بالتفصيل، يحب المسلم سماع قصص الأنبياء الصالحين، حتى يكونوا قدوة له، ونعلم أن نبي الله أيوب من أكثر الأنبياء ابتلاء، وكان الابتلاء في جميع ما يملك، ولكنه لم ييأس من روح الله، بل كان يدعو الله في كل وقت، ولم يخب الله ظنه به، فاستجاب له، وأزال المرض والغمة عنه، فعندما نتحدث عن الصبر نتذكر قصة سيدنا أيوب وكم من السنوات تحمل، وهنا سنقدم لكم قصة سيدنا ايوب عليه السلام بالتفصيل.

قصة سيدنا ايوب عليه السلام بالتفصيل

جاءت الكثير من قصص الأنبياء عليهم السلام في القرآن، ليكون الهدف من ورائها هو الاقتداء بهم في تحملهم للابتلاءات والشدائد التي تعتبر بمثابة دروس  نتهدي بها إلى طريق النور إلى الصراط المستقيم، ومن هذه القصص التي ذكرها الله عز وجل لنتخذ منها العبرات في حياتنا ، هي قصة سيدنا أيوب عليه السلام  الذي ابتلاه رب العزة بأشد ابتلاء وهو المرض رحمة من  الله سبحانه وتعالى بعباده ليكون هذا النبي قدوة وموعظة حسنة يقتدي بها إنسان ابتلاه الله بالمرض، وها هي قصة سيدنا أيوب عليه السلام التي سوف نتكلم عنها في هذا المقال  مثلما وردت في القرآن الكريم .

 ما هو نسب سيدنا أيوب عليه السلام

يرجع نسب سيدنا أيوب عليه السلام إلى سيدنا إسحاق بن إبراهيم عليه السلام، وذلك بناء لما ورد في قول الله تعالى في سورة الأنعام “وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84)”

كيف كان سيدنا أيوب قبل مرضه

كان يمتلك أموالا كثيرة، فقد كان لديه الكثير من الأراضي ذات المساحات الواسعة والأنغام والمواشي والعبيد، وكما ذكر ابن كثير في كتاب قصص الأنبياء، أن جميع أراضي الثنية ضمن أراضي حوران ببلاد الشام كانت ملكا له، وكان له أبناء وأقارب كثيرين، ولكن بمجرد أن مرض ابتعدوا وتخلوا عنه.

شاهد أيضًا: الغزوة التي حدثت فيها معجزة تكثير الماء بين يديه صلى الله عليه وسلم

تفاصيل قصة سيدنا ايوب مع المرض

أراد الله عز وجل أن يبتلي سيدنا أيوب عليه السلام ليختبر مدى صبره على الشدائد، حيث  ابتلاه بمرض أصاب جميع أجزاء جسده إلا قلبه ولسانه ، فقد جميع أبنائه وكذلك أمواله الكثيرة التي كانت معه، حتى أصبح فقيرًا وضعيفا ليس له إرادة أو قوة ، وامتنع عن زيارته جميع  أقاربه وأصدقائه، ولم يبقى أحد يرافقه سوى زوجته، حيث كانت نعم الزوجة الصالحة وظلت تعمل على رعايته طوال مدة مرضه، حيث كانت تخدم عند الآخرين بمقابل مادي حتى تطعمه وترعاه، واستمر سيدنا أيوب عليه السلام في مرضه وفقره لمدة تعادل ثلاثة عشر عاماً ، وبالرغم مما أحل به من كل هذه الابتلاءات إلا أنه لم ييأس ولا يبتعد عن عبادة الله وحمده وشكره واشتد أكثر بصبره وأصبح يقتدى به في الصبر.

شاهد أيضًا: تفاصيل قصة الغواصة المفقودة تيتان

قصة سيدنا ايوب عليه السلام بالتفصيل
قصة سيدنا ايوب عليه السلام بالتفصيل

بم كان يدعي سيدنا ايوب عليه السلام ربه

اشتد المرض عليه وأصبح لم يستطع فعل شيء، فكل جسده يعاني من الآلام والمرض، وأخذ يتعبد لله ويتضرع إليه ويدعوه بكل ما يملك من قوة وصبر لكي يزيل عنه هذا الابتلاء، وما وجد من دعائه إلا أن استجاب  الله عز وجل دعائه، وأزال ما بجسده من سقم يعاني منه، وعادت له عافيته مرة أخرى.

كيف استجاب الله عز وجل لدعائه؟

استجاب الله عز وجل لدعائه، فهو الرحمن الرحيم، حيث أمره بالوقوف وضرب الأرض بقدميه، لتظهر له عين مياه وأمره بالاغتسال منها، ليزيل من جسده جميع الآلام والمرض الذي كان يعاني منه طوال تلك السنين ، ثم أمره عز وجل بضرب الأرض مرة أخرى في منطقة أخرى، ففعل ذلك لتظهر له عين مياه ثانية، فأمره بالشرب من مياهها ، لكي يزيل من  بطنه جميع الآلام والأمراض التي كان مصاب بها ، فرجعت صحته من جديد في جميع مناطق جسده.

من هي زوجة سيدنا أيوب عليه السلام

نوضح من خلال النقاط التالية بعض المعلومات الهامة حول زوجة سيدنا أيوب عليه السلام وذلك على النحو الآتي:

  • تُسمى زوجته باسم رحمه، وهناك أقاويل تقول بأنها ليا بنت يعقوب عليه السلام، وقد تزوجها عليه السلام وهو ذا مال وجاه.
  • وقد بعثه الله نبيًا وهو في سن الأربعين. وعندما أرادت تقطيع ذوائبها من أجل الإنفاق عليه رفض وغضب لأنها كانت محرمة.
  • ولما عوفي من مرضه أمره الله عز وجل بضرب زوجته رحمة عرجوناً نخل يحتوي على مائة شمراخ ضربة واحدة على ذلك.

شاهد أيضًا: قصة عيد الغدير

ما هي الأقاويل المتضاربة في قصة سيدنا أيوب عليه السلام

وردت بعض من الأقاويل الخاطئة حول قصة سيدنا أيوب وهي على النحو الآتي:

  • حيث ذكر أن سيدنا أيوب عليه السلام عند مرضه، امتلأ جسده بالديدان وتمزق لحمه، ولكن هذه الأقاويل خاطئة.
  • وذلك لأن الله عز وجل عصم عن الأنبياء من أي أمراض تكون منفردة تسبب بعد الناس عنهم.
  •  وذلك إن كانت هذه الأمراض جسدية أو نفسية والصحيح .
  • في ذلك القول إن الله عز وجل ابتلى عبده وابية أيوب عليه السلام بالمرض الغير  متعارض مع صفات النبوة.
  • فصبر عليها سيدنا أيوب صبرا شديدا وذلك ليقتي به المسلمون والمؤمنون.
  • فإن الله عز وجل يكافئ عبادة الصابرين ويجزيهم الجزاء الطيب.
  • مثلما كافئ نبية أيوب عليه السلام وذلك عندما شفاه من المرض وأنعم عليه من واسع النعم لصبرة على البلاء.
  • ومن ذلك نتعلم هذه الحكمة بأن الله عز وجل يفرج على الصابرين ويكرمهم نتيجة لصبرهم.
  • وهناك بعض الأقاويل المتضاربة الأخرى وذلك حول قول سبحانه وتعالى في صورة ص “وخذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث”.
  • فقد اختلف المفسرون حول ما وقع عليه الضرب وما هو سبب الضرب المشار اللية في هذه الآية الكريمة.
  • والصحيح في ذلك لما ورد في تفسير ابن كثير بأنه في يوم من الأيام اشتد غضب سيدنا أيوب علي زوجته.
  • في أمر من الأمور التي كانت تفعله، وقد استحلف أنه عندما يشفى من مرضه سوف يضربها مئة جلدة.
  • وعندما شفي من مرضه  واستعاد عافيته لم ينفذ ذلك ولم يجازي زوجته لما فعلته.
  • وذلك لأنه استحسنت معاملته ةخدمته طوال فترة مرضه.
  •  فأمره الله عز وجل بأخذ ضغثا أي شمراخ يحتوي على مئة قضيب، فيضربها به ضربة واحدة ليستوفي نذره.

موعد وفاة النبي أيوب عليه السلام ومكان قبره

  • توفي النبي أيوب عليه السلام، وهو في عمر التسعين عاما، إلا أن المكان الذي دفنه به غير معلوم حتى الآن.
  • وقد ورد عن شيخ الإسلام ابن تميمة أن قبر النبي محمد عليه الصلاة والسلام.
  • هو القبر الوحيد  الذي اتفق أنه قبر نبي، لما فيما يتعلق بالبئر، الذي يقال عنه بئر أيوب.
  • والذي يظن الناس أنه البئر الذي أغتسل  فيه عليه السلام، ولكن لا دليل على صحته هذا القول.

ما هي العبر المستفادة من قصة أيوب عليه السلام

نتعلم من قصة سيدنا أيوب العديد من الحكم الإلهية الدروس المستفادة للمؤمنين، وهي على النحو الآتي:

  • أن نتوكل على الله عز وجل، وإن الصبر على البلاء له الأجر والصواب المضاعف.
  • أن نتقرب من الله عزوجل ونقوي ثقتنا المطلقة به.
  • تهذيب النفس على البلاء وا نشكر الله عزوجل غفي الخير والشر.
  • كما ان صبر العبد يعد دليل قوي على عمق إيمانه.
  • الرضا بقضاء الله عزوجل، واللجوء اللية ودعا الله في الشدائد للوصول إلى النجاح.
  • الخلاص في السعر والأخذ بالأسباب، ودعاء إلى دوما في الشدائد.

شاهد أيضًا: قصة فيلم بيت الروبي

أسئلة شائعة

من هو النبي الذي ابتلاه الله عزوجل بالمرض الشديد؟

سيدنا أيوب عليه السلام الذي ابتلى بلاءً شديداً، فصبر كثيرا إلى أن فرغ من نومه داعيا الله عز وجل أن يشفيه فاستجاب له ربه”وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ 83 فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ.

كم عمر الني ايوب عند وفاته

توفي أيوب عليه السلام في عمر ثلاثة وتسعون عاماً، ونسبه هو أيوب بن موص بن رزاح بن العيص ابن إسحاق ابن إبراهيم.

وفي الختام تحدثنا عن قصة سيدنا ايوب عليه السلام بالتفصيل، وكيف كانت حالته قبل المرض وبعده، ومن تكون زوجته، وما هي السلالة التي ينسب إليها النبي أيوب عليه السلام.

يمكنكم زيارتنا على الفيسبوك هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى