اسلاميات

كيفية صلاة قيام الليل وما هو فضل الدعاء فيها

كيفية صلاة قيام الليل وما هو فضل الدعاء فيها، يقوم الإنسان على أداء بعض من الصلوات التي لا تكون مفروضة على الإنسان، بل إنه يقوم عليها تقرب إلى الله بها، ومن هذه الصلوات التي يقوم بها العبد حتى ينال رضا الله والأجر منه هي صلاه قيام الليل، كما أنها تبدأ من منتصف الليل أي بعد أن يؤدي المسلم صلاه العشاء، فلا ويفضل أن تكون في الثلث الأخير من الليل.

كيفية صلاة قيام الليل وما هو فضل الدعاء فيها

تختلف أنواع الصلوات التي يقوم عليها الإنسان منها صلاة قِيام الليل:

  • حيث أن النبي محمد صل الله عليه وسلم كان حريص عليها في كل ليلة.
  • لا سيما أنه كان يدعو فيها بأفضل الأدعية التي تكون له في الدنيا وأيضا في الآخرة.
  • غير أن الدعاء مقبول في هذا الوقت، وذلك لأن الله ينزل من الله ويقول هل من داعي أستجب له.
  • ولا بد عند صلاة قيام الليل الخشوع والتذلل لله بالدعاء من خلال رفع اليد، أو الدعاء عندما يكون ساجد.
  • علاوة على ذلك فإنها تصلى ركعتين ركعتين، حيث ورد ذلك لحديث عن النبي.
  • زيادة على ذلك فإنه يقوم على أداء صلاة الوتر ركعة فقط على الأقل.

شاهد أيضًا: كيف نصلي صلاة الاستخارة وما هي الطريقة الصحيحة

كيفية صلاة قيام الليل وما هو فضل الدعاء فيها
كيفية صلاة قيام الليل وما هو فضل الدعاء فيها

ماذا يقرأ في صلاه قِيام الليل

عندما ينوي الشخص أن يقوم على صلاه قيام الليل لا بد لمعرفة ماذا يقول فيها:

  • حيث أن الشخص يصلي ركعتين فقط، وبعدها يسلم، وإذا أراد أن يزيد في عدد الركعات فإنه يقوم على نفس الشيء.
  • علاوة على ذلك فإنه يختم بأداء الوتر، وحبذا إذا قرأ فبها سورة الإخلاص وذلك بعد أن يقرأ سورة الفاتحة.
  • كما أن صلاة قيام الليل تجوز في أول الليل أو في الوسط أو الآخر، وإذا كانت في الآخر كان ذلك أفضل.
  • زيادة على ذلك فإن أفضل عدد يمكن أن يصليه الشخص هو ١٢ ركعة.
  • علاوة على ذلك فهي نافلة، أي أنه إذا قام الشخص بها ثاب عليها وأخذ الأجر من الله.
  • ولكنه إذا لم يقوم عليها، فإنه لا إثم عليها، ولا أجر أيضا.

يسعدنا انضمامكم لنا من خلال الفيس بوك هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى